الصيدلة والكيمياء

متلازمة الطفل المهزوز

متلازمة الطفل المهزوز
shaken baby Syndrome

يجلب الأطفال الكثير من الفرح ، ولكن يمكن أن يكون هناك أيضاً لحظات من الإحباط أو الغضب إذا شعرت أنك لا تستطيع التحكم في بكائهم
التعريف:
متلازمة هز الطفل هي شكل من أشكال سوء معاملة الأطفال.
عندما يهتز الطفل بشدة من الكتفين أو الذراعين أو الساقين ، فقد يسبب ذلك صعوبات في التعلم أو اضطرابات سلوكية أو مشاكل في الرؤية أو العمى أو مشاكل في السمع والنطق أو نوبات صرع أو شلل دماغي أو إصابة خطيرة في الدماغ وإعاقة دائمة. وفي بعض الحالات ، يمكن أن تكون قاتلة.
الأسباب:
هل لاحظت كم من الوقت يستغرق الأطفال لرفع رؤوسهم؟ ذلك لأنّ عضلات الرّقبة تكون ضعيفة عند المواليد الجدد وتصبح أقوى عند نموها. الشيء نفسه ينطبق على أدمغتهم ، التي لا تزال بحاجة إلى وقت لتتطور وتنمو.
عندما يهتز الطفل ، يمكن لدماغه أن يهتز بين مقدمة الجمجمة وخلفها. هذا يؤدي إلى النزيف والكدمات والتورم. لايستغرق هذا سوى بضع ثوان من الهز العنيف الخاطئ ليحدث.
تختلف متلازمة اهتزاز الطفل عن قذف الطّفل بلطف في الهواء أو استلقاء طفل على ركبتك. على الرغم من أن أدمغتهم ورقابهم هشّة ، إلا أنه من غير المرجّح أن يتعرض الأطفال أيضاً لإصابات من خلال سقوط الأثاث عليهم أو التّوقف المفاجئ في السيارة.
الأعراض:
التعرُّض للاهتزاز يؤثّر على الأطفال بعدة طرق مختلفة. تشمل الأعراض:
🔹القيء
🔹والجلد المزرق
🔹ومشاكل التنفس
🔹والنعاس.
🔹قد يصبح الأطفال أيضاً أقل اهتماماً بالأكل
🔹ويواجهون مشكلة في الرضاعة
🔹ويتوقفون عن الابتسام والتحدث.
🔹تشمل العلامات الجسديّة الأخرى رأساً أو جبهة أكبر من المعتاد.
🔹وحدقتين مختلفين بالحجم
🔹وعدم القدرة على التركيز ، وتورم ذراع أو ساق على الآخر.
🔹بالإضافة لأعراض لا يمكنك رؤيتها ، مثل الأضلاع المكسورة أو العظام الأخرى ، وإصابات النخاع الشوكي أو الرقبة ، والنزيف في الدماغ. في الحالات الخفيفة ، تظهر مشكلات السلوك أو الصحة أو التعلم لاحقاً.
التشخيص:
اعتماداً على مستوى إصابة الطفل ، يمكن إجراء الاختبارات في عيادة الطبيب أو في وحدة العناية المركزة للأطفال.
لفحص الدماغ ، قد يستخدم الأطباء التصوير المقطعي المحوسب أو الأشعة المقطعية للأشعة السينية للرضوض التي تتطلب عناية فورية. تُظهر الموجات الراديوية والمجالات المغناطيسية في صورة التصوير بالرنين المغناطيسي مناطق مفصلة من الدماغ.
بينما تظهر الأشعة السينية لأجزاء الجسم الأخرى ، مثل الذراعين والساقين والعمود الفقري والجمجمة ، كسور وعما إذا كانت قد تم إنشاؤها عن طريق القوة أو الخطأ.
للتحقق من إصابات العين والنزيف ، قد يقوم الأطباء بفحص العين.
العلاج والوقاية:
علاج متلازمة الطفل المهزوز يعتمد على الاصابة. قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية في حالات الطوارئ. سيحتاج بعض الأطفال إلى الرعاية لبقية حياتهم.
متلازمة الطفل المهزوز يمكن الوقاية منها بنسبة 100 ٪. يبدأ الأمر بالتأكد من أن جميع مقدمي الرعاية للطفل – الآباء والأمهات والأجداد والمربيات وما إلى ذلك – يفهمون شيئين:
مخاطر هز الطفل ، حتى لبضع ثوان. أن الأطفال يبكون كثيرا في البداية.
توصف “متلازمة الطفل المهزوز” بأنه يبكي:
1⃣ نمط الذّروة: في عمر 2-3 أشهر ، يبكي الأطفال أكثر من غيرهم.
2⃣ لا يمكن التّنبؤ بها: البكاء يبدأ ويتوقف دون سبب.
3⃣ مقاوم للتّهدئة: لا شيء يوقف البكاء.
4⃣ نظرة شبيهة بالألم على الوجه: عندما يبكي الأطفال ، فإنهم يبدون وكأنهم يعانون من الألم ، حتى لو لم يكونوا كذلك.
4⃣ نوبات طويلة من البكاء: يمكن للأطفال البكاء لساعات في كل مرة.
5⃣ البكاء المسائيّ: يبكي بعض الأطفال أكثر في فترة ما بعد الظهر والمساء.
في بعض الأحيان ، يمكنك إيقاف البكاء عن طريق فرك ظهر الطفل أو الغناء أو استخدام “ضوضاء بيضاء” من تطبيق أو صوت المياه الجارية أو المشي أو استخدام مصّاصة.

ترجمة: روان مراد الأشقر.
تصميم: زينب اسماعيل.

المصدر:
https://www.webmd.com/parenting/baby/shaken-baby-syndrome