الصيدلة والكيمياء

كشف الخلايا السرطانية بتحليل الدم

كشف الخلايا السرطانية بتحليل الدم

آخرُ الدّراسات توصَلت إلى أنّه قَدْ تَكون الخلايا السرطانيّة المُكتشفة قادرةً على التّواصل معَ بعضها البعض عبرَ مسافاتٍ أطولُ بكثير مما كان يُعتقد في الأصل.
أثناء دراسة خلايا سرطانِ الجلد كان الاكتشافٍ المُفاجئ، بناءً على كمياتِ exosomes الموجودةِ في دمّ المريض …
👈🏻مقدارُ علامات سرطان الجلد في الدم ، بالنّظرِ إلى أنّ أورام سرطان الجلد تكونُ في الأدمة وليست على اتصالٍ مباشرٍ بالدّم.
والمعروفُ أنّه يتمّ إطلاق الجسيمات الصغيرة ، التي يتراوح قطرها بين 50 و 100 نانومتر ، بشكلٍ طبيعيّ مِن الخلية ، إلى جانبِ شُحنةٍ من البروتينات والرنا المرسال وغيرًها من المُكوناتِ الجُزيئيّة.
👈🏻و على الرّغمِ من أنّ الخلايا السرطانيّة تُصدرها أيضًا ، فإنّها تَنبعثُ من الخلايا السرطانيّة بكمياتٍ أكبرَ بكثير ، ويُعتقد أنْها تُسهّل الاتصال من خليةٍ إلى أخرى داخلَ الورم.
◀️و تَمكّن الباحثون من اكتشافِ علاماتِ الخلايا السرطانيّة في exosomes لكلِ مرحلة من مراحلِ نُموِ سرطانِ الجلد. باستخدامِ تقنيّة تُعرف باسم👇🏻
الطيف الكتلي حيثُ قاموا بإنشاءِ “بصمات الأصابع الخارجية” وهي لقطةٌ من الخلايا المُطلقة وحالتها الأيضيّة ، والتي يُمكن أن تكونَ بمثابةِ مُؤشراتٍ حيويّة للمرض،
👈🏻 بعد ذلكَ استخدموا مجموعة تسمى ExoQuick لاستخراجِ exosomes من الدّم.
👈🏻لقد أُذهلوا عندما اكتَشفوا أنّ العلامات كانَتْ موجودة بكمياتٍ كبيرة ، بدلاً من أنْ تكونُ مُخفّفة بدرجةٍ لا يُمكن اكتشافها.
🖇”كمية الدّم الخارجيّ التي وجدناها كانتْ كبيرة جدًا.👈🏻 “من الصّعب تخيّل أنّ وجود َورم صغير يُمكن أنْ يُولّد الكثير من exosomes التي يُمكن اكتشافها في الكثيرِ من الدّماء”.
⏪ ماذا تفعل exosomes⁉️
لدى العلماء بعض الأفكار حولَ وظائفِهم في الجسم. في جوهرها ، يَبدو أنّهم يعملونَ كمراسيل خلويّة، يتواصَلون ويَنقلون الجزيئاتِ الكبيرة بينَ الخلايا.
👈🏻يَبدو أنّها تلعب دورًا مهمًا بشكلٍ خاص في الاستجابةِ المناعيّة للجسم ، وقد تُساعد في تعزيزِ تجديدِ الأنسجةِ وإصلاحُها.
لسوءِ الحظ ، يَبدو أنّ الإكسوسومات تلعبُ دورًا رئيسيًا في التّفاعلات بينَ الخلايا السرطانيّة والجهازِ المناعيّ ، وقد تُساعدُ الأورام في تجنّبِ الكَشف.
نتيجةً لِذلك ،👈🏻 أصبحُوا موضوعًا ساخنًا بينَ الباحثين في العلاجِ المناعيّ.
👈🏻وَوُجِد أنّهم يعيشونَ على مسافاتٍ طويلةٍ ومُستقرّة بما يكفي للدّورانّ في الجسم و لعب دورًا في ورم خبيث السرطان ، عن طريقِ إرسال رسائل عبرَ مجرى الدم وإعدادِ الأنسجةِ لانتشارِ الخلايا السرطانيّة.
👈🏻”للورمِ الميلانينيّ ثلاثَ مراحل ، وفي المرحلةِ الثالثة يُصبحُ نقيليًا”.
“عندما نأخذ exosomes من خليةِ ورمٍ نقيليّ ثم نَجمعُها مع خليةٍ من ورمٍ ميلانينيّ في المرحلةِ المُبكرة ، يمكنُنا حثُّ خلايا المرحلةِ الأولى على إنتاجِ بروتيناتِ النقيلي ، مما يدل على أنّ exosome متورطٌ في نشرِ الورم.”
👈🏻كما أنّ توفّر exosomes مؤشراً على مدى تطوّر الورم.
هذا يُشير إلى أنّ تطوّر السرطان قد يتمّ تشخيصُه يومًا من خلال فحص دمٍ بسيط بدلاً من أخذ خزعةٍ جراحيّة.
🌀 “السؤال الرئيسيّ هو ، من خلال إجراء اختبار للدم ، هلْ يُمكن أن يكونَ لديكَ معلوماتٍ حولَ وجودِ ورم؟
👈🏻اضافةً الى أنّ ما يُسمى بـ “الخزعات السائلة” يُمكن أن يُبشر بالخير ليسَ فقط في السّرطان ، ولكن أيضًا في أمراضِ المناعة الذاتيّة وأمراضِ القلبِ والأوعية الدمويّة وغيرَها من الحالاتِ المناعيّة.
“⁉️هل يمكنُنا تحديدُ الأورامِ المُحتملةِ بمُجرد فحصِ الدّم؟”
👈🏻الخزعات السائلة يُمكن أن تحملَ العديدَ من الفوائدِ للمرضى ، وليسَ أقلُّها التّحمّل والرّاحة.
♦ قَد يكونوا قادرينَ على اكتشافِ تطوُّر المرضِ قبلَ ظُهورِ الأعراضِ بفترةٍ طويلة ، ورُبما يكونونَ قادرينَ على التنبؤ بالإستجابات; هذا يُمكن أن يُحدثَ ثورةً في مجالِ تشخيصِ السرطان
ويُمهّدَ الطريقَ لعلاجاتٍ مُستهدفة بشكلٍ أفضل.
👈🏻ومعَ ذلك ، لا ينبغي أن نكون متحمسين جدًا بعد. كما يُشير Girault ، هناك بعض المشاكل التي يجبُ التّغلُّب عليها قبلَ أن تُصبحَ اختباراتُ سرطان الدم حقيقةً واقعة.
يقول: “قد يَستغرقُ الأمرَ بعضَ الوقت قبلَ أن يكونَ لدينا اختبار يُمكن اعتبارهُ موثوقًا”.
“إحدى مُشكلات هذهِ الأنواع من الخزعاتِ السائلة هي خطرُ حدوثِ نتائجَ إيجابيّة خاطئة
♦يتعيّنُ علينا أنْ نسأل ما إذا كانت علامةُ البروتين فريدةً من نوعها بالنسبةِ لسرطانٍ واحد ، أو ما إذا كانَت قد تأتي من أصلٍ مختلف
👈هذا الإنجاز الذي يَفتحُ إمكاناتٍ جديدةٍ لاستخدام تقنيّة العلاجِ المناعيّ للسرطان ماتزالُ قيدَ الدراسةِ والبحث
فهل نصل الى هذهِ الدّقة في كشفِ السرطان من خلال الexosomes.

ترجمة : زهراء أسد تصميم: أحمد ديب تدقيق: آلاء شحادة

المصدر: https://www.pharmaceutical-technology.com/features/cancer-cells