الصيدلة والكيمياء

فيتامين B12

فيتامين B12

كلنا نرغبُ بالحُصولِ على جسدٍ يتمتَّعُ بالقوةِ والصّحَة..
👈🏻وبالطّبع ذلكَ يتحقّقُ على أكملِ وجهٍ بنظامٍ غذائيٍّ مُتّزنٌ وشامِل يحوي العناصِرَ الغذائيّةِ المُتكاملةِ المَطلُوبَة والذي يَضْمن الوصولَ لهذا الهدفِ…
لذا يجبُ علينا تفادي حُصول نقصٍ بإحدى الفيتاميناتِ الهامّةِ قدرً المستطاع..
✡حديثُنا اليوم عن فيتامينٍ يُعتَبر مقاتلٌ خفيّ وعنصرٌ غذائيّ أساسيّ ،لا يُنتِجه الجسم وإنّما ينبغي الحصولُ عليهِ من المغذيّات في النظامِ الروتينيّ،
 ،وهو ضَروريٌ←ّ لصُنعِ الحمضِ النوويّ ←وخلايا الدّمِ الحمراء ، ←ويُساعد على دعمِ الجهازِ العصبيّ…..
يَلعبُ دوراً حيويّاً في إنتاجِ خلايا الدمِ التي يَحتاجُها الجسم للحصولِ على الأُكسجين حولَ الأعضاء..
إنّهُ👇🏻
“فيتامين B12 ”
وهو فيتامين قابلُ للذّوبانِ في الماء موجودٌ في الأغذيةِ المُعتَمدةِ على الحَيواناتِ، مثل:
*اللّحم الأحمر
*الدّواجن
*البَيْض
*الأَلبان
*السّمك..
-يَحتاجُ البَالغونَ إلى حَوالي 2.4 ميكروغرام (مكغ) من فيتامينِ B12 يَومياً.

👈🏻وقد يُؤدي نَقصَهُ الى مشاكلَ جسديّةٍ ونَفسيّة نَستعرضُ منها:👇🏻

  1. وَخزاً في اليدينِ أو القدمين..
  2. شُحوباً في الجلد: يُمكنُ أنْ يُسبب نقص فيتامين ب 12 نقصُ خلايا الدّم الحمراء ، أو فَقرُ الدمِ الضَخم الأرومي ، الذي يرتبطُ باليرقان.
  3. التعبُ الشديد الناتج عن فقر الدم.
  4. سرعَة في معدلِ ضرباتِ القَلب: وذلكَ بسببِ فقرِ الدمِ الناتجِ عن نقصِ الخلايا الحمراء وهي طريقةٌ يتخذُها الجسم لايصالِ الأكسجينِ اللازمِ للأعضاء.
  5. مشكلة في المشي: وذلكَ ناتجٌ عن تَلفِ الأعصابِ المحيطيّة وضَعفِ العضلاتِ الناتج من نقصِ هذا الفيتامين.
  6. ضيقٌ في التنفّسِ وذلك بسببِ فقر الدم وزيادةِ ضرباتِ القلب معاً.
  7. مشاكل في الفَم مثل إلتهاباتٍ او تقرُّحاتٍ فمويّة.
  8. مشاكل في التفكيرِ تَتجلّى بضعفِ الإدراكِ أو صعوبة في التفكير وفقدانِ الذاكرة.
  9. يُؤثّر على المزاجِ فيُسببُ الإكتئاب او التهيّج(الإستثارة او الغضب السريع)
  10. انخفاض الشهيّة وفقدان الوَزن وذلكَ بسببِ تأثيرهِ على الجِهاز الهضميّ.

👈🏻يَأتي هذا النّقص لأسبابٍ كثيرةٍ حتّى وإن كانَ النظامُ الغذائيّ سليمٌ وكافٍ نذكرُ منها:
●أخذَ مضاداتِ الحموضةِ لفترةٍ طويلة.
●تناولُ نظامٍ غذائيّ نباتيّ.
●مرضُ كرون.
●مرض اضطرابِ الأمعاء.
●فقرُ الدّم الخبيثِ.

✡العلاج:
يكونُ بأخذِ المكملات إمّا على شكلِ •أقراصٍ أو •أقراص تذوبُ تحتً اللسانِ أو •عن طريقِ الحقنِ
وذلكَ يَتُم بالتأكيدِ تحتَ الاستشارةِ الطبيّة وذلكَ تفادياً للإصابةِ بانسمامٍ بهذا الفيتامين.
-بالنهايةِ دائماً النظامُ الغذائيّ والأطعمةُ الصحيّة والمتنوعة والصيدلة الطبيعيّة هي خيرُ سبيلٍ للمحافظةِ على مستوى مثاليّ ومتوازنٌ من الفيتاميناتِ اللّازمة وتجنُّب المكملاتِ او المنتجات الغذائيّة قدر المستطاع الّا بالإستثناءات او عندَ الحاجةِ الفعليّة لها..

ترجمة: أسماء الريحاوي
تدقيق: آلاء شحادة
تصميم: أحمد ديب

لقراءة المزيد يمكنكم الإطّلاع على المصدر:::
https://www.medicalnewstoday.com/articles/324265.php