الصيدلة والكيمياء

عقار Remdesivir

عقار Remdesivir

وقعتْ مجموعةٌ مِنَ الباحثينَ مِن جامعةِ ألبِرتا.. الذينَ اكتَشفوا سببَ فاعليَّةِ عقارِ ريديزيفير الفعّالُ في علاجِ الفيروساتِ التَّاجيَّة التي تُسبِبُ :

  • مُتلازمةِ الجهازِ التَّنفُسي في الشَّرقِ الأوسطِ (MERS)..
  • مُتلازمةٍ الجهازِ التَّنفُسي الحادَّةِ الوخيمة (السَّارس)..
    إنَّها قدْ تكونُ فعَّالة أيضاً في علاجِ المرضى المصابين بالمتلازمةِ الجديدة…COVID-19…

📌- وقالَ عالمُ الفيروساتِ ماتياس جوت : “حتى لو كنتَ تَعرفُ أنَّ دواءً ما يعمل ، فيمكنُ أنْ يكونَ علامةٌ حمراءٌ إذا كنتَ لا تَعِرفُ كيفَ يعمل “..
وقالَ ” إنَّهُ أمرٌ مُطمئِنٌ إذا كنتَ تعرفُ بالضبطِ كيفَ يعملُ ضِدَ الهدف..
نحنُ نعرف أنَّ الدَّواء يعملُ ضِدَّ فيروساتِ كُورونا المُختَلفِة مثلَ : ( MERS و SARS ) ونعرفُ أنَّ الفيروسَ التَّاجيّ الجديد يُشبهُ إلى حدٍ بعيدٍ السَّارس “…

📎- لذلكَ أقولُ إنَّني متفائلٌ بحذرّ مِن أنَّ النتائجَ التي توصَّلَ إليها فريقُنا مع remdesivir و MERS ستكونُ مُتشابهة مع COVID-19..

  • الدراسةُ التي نُشرت في مجلةِ الكيمياء البيولوجيَّة هذا الأسبوع ، هي من بينِ الأولى في كندا لمناقشةِ سُلالة COVID-19…

📌- وقالَ جوت ، الذي أضافَ أنَّ دراستهِ هي خطوةٌ مهمةٌ في الإجابةٍ على هذا السُّؤال.. حتى الآن ، لم يكنْ هناكَ تفسيرٌ منشورٌ لسببِ عملِ ريديسيفير ضٍدَّ الفيروساتِ التَّاجيّة. تمَ تطويرهُ من قِبل شركة Gilead Sciences كردِ فعلٍ لوباءِ فيروسٍ إيبولا في غربِ إفريقيا لعامِ 2014 ، وقدْ اُستخِدمَ لأولٍ مرةٍ على مريضٍ مصابٍ بفيروسِ كورونا الجديد في وقتٍ سابقٍ مِن هذا العام في الولايات المتحدة…

-كما وردَ في مجلةِ نيوإنجلند الطِّبيّة ، تمَ إعطاءُ المريضِ الدَّواء في اليومِ السَّابعِ مِنَ المرض ، وأظهرَ تحسُّناً ملحوظاً في اليومِ التَّالي ، مع اختفاءِ الأعراضِ تماماً في النِّهاية…

  • وفي مؤتمرٍ صحفيٍ عُقدَ مُؤخراً في بكين ، قالَ مساعدُ المديرِ العام لمنظمةِ الصحةِ العالميّة ، بروس أليوارد : إنَّ ريمسيفير هو الدواءُ الوحيدُ المُتاح الذي قدْ يكونُ لهُ فعاليَّة حقيقية ضدَّ COVID-19..
  • ما أظهرتهُ دراسَتُنا هو أنَّ الريسديفير يُحاكي بشكلٍ أساسيٍّ واحدةً مِنَ اللبناتِ الطبيعيِّة لتوليفِ الحمضِ النَّووي الرِّيبي اللازمة لتكرارِ الجينوم مِنَ الفيروس…

تقومُ الإنزيماتُ الموجودة داخلَ الفيروسِ بتوليفِ جينومِ الحمضِ النَّووي الرِّيبي الفيروسي مع هذهِ الكتلِ البنائية ، لكنها تخلطَ البتات التي يحتاجُونها بمجردِ دمجٍ الدَّواء في سلسلةِ الحمضِ النَّووي الرِّيبي المتنامية ، لم يعدْ الفيروسُ قادراً على التكرار..

📌- أوضحَ غوت ،وقالَ : إنَّ الخطوةَ التَّالية هي انتظارُ نتائجُ التَّجاربِ السَّريريِّةِ المستمرة مع ريديسيفير ، والتي من المتوقعِ بحلولِ نهايةِ أبريل..
حتى ذلكَ الحين ، لنْ تكونُ هذهِ هي نهايةُ القِصة… وقالَ جوت : “مِنَ المُحتملِ أنَّنا سنحتاجُ إلى أكثرِ مِنْ دواءٍ لمحاربةِ الأمراضِ النَّاشئةِ بشكلٍ صحيحٍ مثلَ COVID-19 ، كما هوَ الحال مع عدوى فيروسُ العوزِالمناعيِ البشري والتهابِ الكبدِ الوبائي”…

“من النَّاحية المثاليَّة ، سيكونُ لدينا نوعانِ مِنَ الأدوية لأنَّ سلالاتٍ معينة يمكنُ أنْ تقاومَ بعضَ العلاجات “…

ترجمة : روان مراد الأشقر
تصميم : زينب اسماعيل
تدقيق : إيناس حسوا

🔷المصدر:
https://www.sciencedaily.com/releas…/2020/…/200227122123.htm