الصيدلة والكيمياء

زيتُ السّمكِ

زيتُ السّمكِ

يعتبر زيت السّمكِ مصدراً غذائياً لأحماضِ أوميغا 3 الدّهنية وهي من المواد التي يحتاجها الجسم للعديد من الوظائف من نشاطِ العضلات إلى نموِّ الخلايا.

الأحماضُ الدّهنية أوميغا 3 مُشتقّة من الطعام، لا يمكن تصنيعها في الجسم .

يحتوي زيت السمك على نوعين من أوميغا 3 يدعى حمض الدوكوزاهيكسينويك (DHA) وحمض الإيكوسابنتاينويك (EPA) .

المصادرُ الغذائيّة لـ DHA و EPA هي الأسماك الدهنية، مثل سمك السّلمون والسّلمون المُرقّط، والمَحار مثل بلح البحر وسرطان البحر .
تحتوي بعضُ المُكسّرات والبذورِ والزيوتِ النّباتيّة على أوميغا 3 أُخرى تسمّى حمض ألفا لينولينيك (ALA) .

فوائده :
تشير الأبحاثُ إلى أنَّ تناولَ المصادرِ الغذائيّة لزيت السَّمك (مثل سمكِ التونة أو السَّلمون) مرّتين في الأسبوع يرتبط بانخفاضِ خطرِ الإصابةِ بأمراضِ القلبِ.

كما تُشيرُ دراسات متعدّدة إلى انخفاضٍ بسيطٍ في ضغطِ الدَّمِ لدى الأشخاصِِ الذين يتناولون مُكمِّلات زيت السّمك والتي يُمكن أن تُقلِّل بشكلٍ كبيرٍ من مستوياتِ الدّهونِ الثُّلاثية في الدّم.
بالإضافةِ إلى أنَّ مُكمِّلات زيت السّمك تساعد في تقليل ألم المفاصل و تحسين الإحساس بتصلّبها في الصباح وقد يكون ذلك كافياً لتقليل الحاجة إلى الأدوية المُضادة للالتهابات.

❌ التحذيرات:
توقّف عن استخدامِ زيت السَّمك و اطلُب الحصول على مساعدة طبّية طارئة إذا كان لديك أي من علامات الحساسيّة هذه : صعوبة في التنفُّس، تورّم وجهك، والشّفتين واللسان، أو الحلق.
لا تستخدِم زيتَ السَّمك إذا كانَ لديك حساسيّة من الأسماك أو فول الصويا .
اسأل الطبيب أو الصيدلي عن استخدام هذا الدواء إذا كان لديك :
داءُ السّكري.
مرضُ الكبدِ.
اضطرابُ البنكرياس.
غدة درقيّة.

ومع ذلك فإن تناولَ جرعاتٍ عاليةٍ من مُكمّلات زيت السَّمك قد يزيدُ من خطرِ النَّزيف و ربّما يزيد من خطر الإصابة بالسّكتة الدّماغية .

التفاعلات المُحتملة تشمل :
▪️الأدوية المُضادّة للتخثّر : تُقلل من تخثُّر الدم (تناول مكملات زيت السمك يمكن أن يزيد من خطر النزيف) .
▪️أدوية ضغط الدم : تناول مكمّلات زيت السمك قد يُخفِّض ضغط الدم قليلاً.
▪️قد تتداخل بعض أدوية موانع الحمل مع تأثير زيتِ السّمك.

ترجمة : رهام المصطفى.
تصميم و تدقيق: زينب اسماعيل.

المصادر :
https://www.drugs.com/mca/fish-oil
https://www.drugs.com/fish_oil.html