الصيدلة والكيمياء

حقنة واحدة قد تمنع الألم الكيماوي

حقنة واحدة قد تمنع الألم الكيماوي لعدة أسابيع

قد يكون من الممكن تخفيف الألم المستمر الذي يمكن أن يتبع العلاج الكيميائي مع البروتين الطبيعي الذي يمنع عملية الالتهاب الكامنة في الخلايا.❗️
 هذا كان نتيجة بحث جديد اختبر تأثيرات بروتين ، يسمى  بروتين أبوليبوتين A-l AIBP) )،في فئران مع ألم يسببه العلاج الكيماوي.
إذ أثبت هذا النهج فعاليته في البشر الذين يعانون من آلام العلاج الكيماوي ، فيمكن أن يقدم بديلاً للأفيونيات ، التي تحمل مخاطر الإدمان.

حيث تم نشر تقرير عن الدراسة الجديدة في جامعة كاليفورنيا📑 يصف كيف أن حقنة العمود الفقري💉 من AIBP خففت الألم الناجم عن العلاج الكيميائي في الفئران – دون آثار جانبية – لمدة شهرين.

آلية الألم الكامنة تربط AIBP بروتين سطح الخلية والذي يسمى المستقبل 4 مثل TLR4 والذي يلعب دوراً رئيسياً في التعرف على العدوى وتفعيل نظام المناعة. وجد الباحثون أن AIPB عطل مستقبلات الفئران TLR4 ،ليشكل مانعاً فعالاً للالتهاب وعمليات الخلية التي تتعامل مع الألم.
 
إن تثبيط مستقبل TLR4 مع AIBP في الواقع يعدل أنظمة معالجة الألم نفسها.و إن معظم أدوية الألم ، بما في ذلك المواد الأفيونية ، تعمل من خلال “التخفيف” من الإحساس بالألم دون أن تقوم في الواقع بإيقاف تشغيل مصدرها ، والذي يظل نشطًا.
بالإضافة إلى ذلك ، فإن المواد الأفيونية “تنقل الشعور بالمتعة ، مما يؤدي إلى إساءة استخدامها وإدمانها.

 ألم العلاج الكيماوي: هو واحد من الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي هي حالة دائمة ومؤلمة التي تدمر الأعصاب حتى أنه حتى “أخف اللمس” يمكن أن يسبب الألم.وقد يجد الناجون من السرطان أنفسهم أيضًا مصابين بألم مستمر نتيجة العلاج الإشعاعي والجراحة.

 وجد أن AIBP تحجب في الواقع “الآلية الكامنة التي تسبب الألم ولا تخفي الأعراض”.
قام الباحثون بتجارب اكتشفوا فيها أن الارتباط مع TLR4 ، AIBP “ينظم انتقائيًا عبر إزالة الكولسترول من مايسمى “طوافات الدهون”.
 الطوافات الدهنية هي مناطق من أغشية الخلايا التي تحتوي على تركيزات عالية من الكوليسترول وهي مهمة لمساعدة الخلايا على التواصل مع بعضها البعض ومحيطها.

إعطاء الحقن في العمود الفقري من AIBP إلى الفئران مع الألم الناجم عن العلاج الكيميائي على نحو فعال انخفض طوافات الدهون في الخلايا الدبقية microglia من الجهاز العصبي المركزي للحيوانات.
كما أدى الحقن أيضًا إلى تقليل الأحداث الخلوية الأخرى في النخاع الشوكي ، مثل نشاط TLR4 ونشاط الخلايا الدبقية الصغيرة والالتهاب.

 ترجمة: روان مراد الأشقر
تدقيق: مريم عمران
تصميم: زينب اسماعيل

المصدر: https://www.medicalnewstoday.com/articles/321949.php

Facebook Notice for EU! You need to login to view and post FB Comments!