الصيدلة والكيمياء

الواقيات الشمسية

الواقيات الشمسية

• تتألفُ الواقيات الشَّمسيَّةِ مِن مجموعةٍ مِنَ الموادِ الكيميائيَّةِ، و يُمكِن أنْ تتواجد بشكلِ كريماتٍ، رذاذٍ، لوشن، جيل أو شموع.

• تقومُ الموادُ الكيميائيَّةُ اللاعضويةِ الموجودةِ ضِمن الواقياتِ الشَّمسيَّةِ بِعَكسِ أو بعثرةِ الضَّوءِ بعيداً عن البشرةِ بينما الموادُ العضويَّة (ذاتِ الأساسِ الكربونيِّ) تمتصُّ الأشعَّةَ فوقَ البنفسجيَّةِ و تحمي بِذلك البَشرة مِن امتصاصها.

• بعضُ الموادِ اللاعضويَّة مثل المعادنِ كأوكسيد الزّنك أو ثنائي أوكسيد التيتانيوم تلعبُ دورَ واقياتٍ فيزيائيّةٍ، أي يقومونَ بعكسِ الأشعَّةِ فوقَ البنفسجيَّة بآليةٍ مُشابهةٍ للطلاءِ الأبيضِ أثناءَ عكسهِ للضَّوء.

• تحوي الواقياتُ الشَّمسيَّة أحياناً على مواد عضويَّة مثل الآفوبنزون أو الأوكسي بنزون، فعوضاً عَن عكسِ أشعَّة الـUV تقومُ الجزيئاتُ هُنا بامتصاصِ الإشعاعِ فوقَ البنفسجيّ من خلال روابطها الكيميائية.

• و عندما تمتصُّ الرَّوابطُ إشعاعَ الـUV فإنَّ مكوِّناتِ الواقي الشَّمسيِّ تتخرَّبُ ببطءٍ و تُحَرِّرُ حرارةً.

• يُشيرُ رمزُ الـSPF الموجودِ على عبواتِ الواقياتِ الشَّمسيَّة إلى عاملِ الحمايةِ مِنَ الشَّمسِ و يدلُّ إلى مُستَوى الحِمايةِ التي يُقدِّمها الواقي ضدَّ نوعٍ من أشعة الـUV و هوَ الـUVB، إذ تُسبِّب أشعَّة الـUVB حروقاً شمسيةً و أنواعاً عِدَّة مِن سرطانِ البَشرة.

• يوجدُ نوعٌ آخرَ من الإشعاع يدعى UVA الذي يتوغَّل بعمقٍ ضمنَ البشرةِ و يمكنُ أن يُسبب تجاعيد مُبكرة و بقع شيخوخة و يزيد الخطر لبعض أنواع السرطانات.

• إنَّ المواد اللاعضوية التي تعكس أشعَّة الشمس سوف تبعثر كل من أشعة الـUVA و الـUVB.

• معظم المنظَّمات توصي باستخدام واقياتٍ شمسيةٍ مع عامل حمايةٍ بين 15 و 50 (مع العلم بأن قيم ال SPF التي هي أعلى من 50 لم يتم الإثبات بأن تكون أكثر فعاليّة من SPF=50).
• الـ SPF =15 تحمي ضد 93% من أشعة UVB. بينَما SPF =30 تحمي ضد 97% من الأشعة.
ولا يوجد SPF يُمكن أن تحمي ضد 100% من أشعَّة UV.

• و لأنَّ بعض الأشعَّة فوق البنفسجيّة ما تزال تخترق طبقة الواقي وصولاً إلى البشرة فإنَّ رقم الSPF تشير تقريباً كم من الوقت ستستغرقُ بشرة الشّخص لأن تصبح حمراء.

• على سبيل المثال SPF=15 ستتوقف احمرار بشرتك تقريباً 15 مرَّة أكثر من المعتاد (أي إذا بدأت بالتعرُّض للحرق خلال 10دقائق فإن الواقي الشمسي مع عامل حمايةٍ SPF =15 سيمنع الحرق لمدة 150دقيقة أو ساعتين ونصف).

• بما أنّ معظم الأشخاص لا يستخدمون ما يكفي من الواقي الشمسي أو أنه يُزالُ أحياناً لذا توصي Skin Cancer Fooundation بأن يتم تجديد الواقي كل ساعتين بغض النظر عن قوّته.

• وجدَ العلماءُ بأن الأوكسي بنزون يمتصه الجلد و يتواجد في البولِ بعد أن يتمّ تطبيقِ الواقي الشمسي لذا اقترحوا بألا يتمَّ استخدام الواقيات الحاوية عليه لدى الأطفال.

ترجمة : حلا عبدالله عبود.
تصميم و تدقيق : زينب اسماعيل.

👈 المصدر :
https://www.livescience.com/32666-how-does-sunscreen-work.html