صحة الفم والأسنان

المرجل اللبي

المرجل اللبي

تعريفه.. تشخيصه.. وعلاجه
🍂المرجل اللبي: والمعروف أيضاً باسم التهاب اللب المفرط التنسج أو التهاب اللب التكاثري, يعتبر واحداً من أنواع التضخمات الالتهابية غير الشائعة، والمحددة فقط بالأسنان غير الحية.
🍂بشكل عام:
تقسم التهابات اللب من حيث قدرة اللب السني على العودة إلى حالته الصحية والحفاظ عليها حالما يتم التخلص من المحرضات المؤذية له إلى:
❄️التهابات لب ردودة.
❄️❄️ والتهابات لب غير ردودة.
🍂ومع الأسف، في حالة المرجل اللبي يتم تشخيص الإصابة على أنها غير ردودة.
🍂المرجل اللبي تعريفاً: هو حالة اكتشاف عرضية تشابه مظاهر الأمراض الورمية والتفاعلية للثة والنسج حول السنية المحيطة.
🍂سريرياً:
يتشكل المرجل اللبي نتيجة لتأثير نوعي المخرشات الفموية الكيميائية والجرثومية، والتي تصيب عادةً الأسنان المتهدمة بشكل كبير نتيجة للرض أو للنخر.
🍂وحالما ينكشف النسيج اللبي، يصبح عرضة لكافة أنواع المخرشات المؤذية والمؤهبة لحدوث التهابات اللب المختلفة.
🍂وفي حالة زوال كامل النسيج العاجي المغطي لسقف الحجرة اللبية، تصبح إمكانية تشكل المرجل اللبي في حدودها العليا.
🍂مناعياُ:
يعتبر تشكل المرجل اللبي واحداً من أنواع الاستجابات المناعية المختلفة للوحدة السنية، نظراً لغزارة الأوعية الدموية واللمفية نسيجياً في لب السن.
🍂تشخيصياً:
تعتبر حالات المرجل اللبي من الحالات الخالية من الأعراض المؤلمة للمريض، بحيث لا يشكو المريض من أي حالة ألمية إلا عند القيام بالمضغ، فيتشكل عنده إحساس ألمي خفيف إلى متوسط الشدة.
🍂حالات المرجل اللبي معرضة دوماً للرض أو للتخريب، وفي حال أذية الغشاء اللثوي الطري المغطي له، يحدث نزيف صاعق وموضع مكان حدوث الأذية، بحيث يكون من الصعب السيطرة عليه من قبل المريض لوحده.
🍂علاجياً:
يتم علاج كافة حالات المرجل اللبي في العيادة السنية.
ويتم ذلك إما بالقيام بالمعالجة اللبية التقليدية، أو القيام بقلع السن المصاب.
🍂في حالات محدودة للغاية تم القيام ببتر اللب التاجي والإبقاء على اللب القنيوي في حالة إصابة اللب التاجي فقط بالأذية.
🍂في حالات الجذور غير المكتملة للأسنان البازغة حديثاً يمكن تطبيق حاجز ذروي لتأمين سد محكم للقناة الجذرية، ثم تطبيق الكومبوزيت بهدف تقوية الجدران العاجية الجذرية الرقيقة.
🍂وفي أحدث أنواع العلاجات العالمية، يتم إعادة تكوين الأوعية الدموية اللبية في الأسنان الدائمة البازغة حديثاً، وبالتالي تشكيل نسيج لبي جديد، وحي، ووظيفي داخل السن.

ترجمة: أحمد المعلا
تدقيق: نور اعنيزان
تصميم: فاطمة الحبال
نشر: جتى أبو عسلي

المصدر:
https://emedicine.medscape.com/article/1076860