الطب و الصحة

الكرياتين ليس فقط لبناء العضلات بل لبناء المناعة أيضاً

الكرياتين ليس فقط لبناء العضلات بل لبناء المناعة أيضاً

🔷 عدد كبير من الرياضيين بشكل عام ولاعبي كمال الأجسام بشكل خاص صرنا منشوفن عم ياخدوا مكملات غذائية بروتينية لتسريع بناء الكتلة العضلية.
ومن أشيع هالمكملات هو الكرياتين، والذي مؤخراً اكتشف أنه بيلعب دور كبير في تأمين الطاقة اللازمة للجسم حتى يحارب السرطان ويحسّن فعالية العلاج المناعي.

🔶 في البداية كتعريف عن الكرياتين، هو مركب عضوي طبيعي ينتج في الجسم باستخدام الأحماض الأمينية والتي تعد الوحدات البنائية للبروتينات. ويمكننا الحصول على الكرياتين من مصادر عديدة مثل البروتينات الحيوانية المصدر و المكملات الغذائية التي نتناولها بطعامنا اليومي.

🔷 للكرياتين الكثير من الفوائد الصحية مثل:
1- مساعدة العضلات ودعم وظائفها
2- إنتاج الطاقة
3- يحسن من أداءك للتمارين الرياضية عالية الكثافة
4- يحارب الأمراض العصبية
5- يخفض مستوى سكر الدم
ولكن الباحثون ينصحون الناس باستشارة الطبيب قبل أخذ جرعات جديدة من المكملات كالكرياتين، فهذه المكملات قد تشكل خطرا من وراء التداخلات الدوائية مع أدوية أخرى أو من الآثار الجانبية الضارة المحتملة.

🔶 بالعودة إلى موضوع المقال، نقول أن جهاز المناعة بأجسامنا يعمل بشكل سليم عندما يكون الجسم قادراً على حماية نفسه ضد مسببات الأمراض والمواد الضارة، بما فيها الخلايا السرطانية.
وفي حالة السرطان، وعلى الرغم من كون الجسم يجاهد لقتال الخلايا الورمية، ولكن هذه الخلايا قد تصبح عدائية جداً لدرجة يصعب على الجهاز المناعي مجابهتها.

🔷 ولكن في دراسة جديدة نشرت في صحيفة Experimental Medicine، وجد أن الكرياتين يمثّل بطارية جزيئية قوية جدا تقوم بشحن الخلايا المناعية، حتى تقوم الأخيرة بمحاربة السرطان بشكل أكثر فاعلية.
حيث ذكر أن الكرياتين هو مصدر الطاقة اللازمة للعمليات المضادة للأورام والتي تقوم بها الخلايا التائية من نمط CD8 (وتسمى أيضا بالخلايا التائية القاتلة)، هذه الخلايا المناعية تبحث عن الخلايا المصابة والتي تحولت إلى مصانع لاصطناع الفيروسات لتقوم بقتلها.

🔶 الباحثون في جامعة California-Los Angeles Health Services أجروا هذه الدراسة على فئران فوجدوا أن أخذ مكملات غذائية من الكرياتين قد يجعل العلاجات المناعية الحالية أكثر كفاءة!

🔷 قالت Lili Yang وهي عضو في Eli and Edythe Broad Centre للطب التجديدي وبحوث الخلايا الجذعية في الجامعة السابقة، أنه بسبب كون المكملات الغذائية الفموية من الكرياتين تستخدم من قبل عامة لاعبي كمال الأجسام والرياضيين منذ ثلاثة عقود حتى الآن، فإن البيانات الحالية ترجّح أنهم حالياً آمنين تقريباً من السرطانات طالما أنهم يأخذون الكرياتين بجرعات مناسبة.
فهذه الدراسة منحتنا طريقة واضحة وفعالة لتحسين العلاجات المناعية الحالية للسرطان وذلك بتناول الكرياتين.

🔶 بالحديث عن الخلايا التائية القاتلة، إن هذه الخلايا تحتاج حتى تقاتل الخلايا السرطانية بشكل فعال إلى طاقة كبيرة. وفي الآونة الأخيرة بدأت المنظمات الاستقلابية التي تتحكم بالقدرة المناعية للخلايا التائية القاتلة تتوضح شيئاً فشيئاً، حيث لاحظ الباحثون زيادة في التعبير عن جين CrT(Slc6a8) والذي يرمز ناقل على سطح الخلية التائية يتحكم بإدخال الكرياتين إليها.

🔷 الباحثون أوضحوا أن نقص استخدام الكرياتين قد أثّر وغيّر من القدرة المناعية للخلايا التائية. في المقابل، عندما قاموا بإعطاء مكملات الكرياتين للفئران، أصبح لها فعالية في كبح الأورام. حيث قام الكرياتين بتوزيع الطاقة وشحن قدرة أجسامها على محاربة السرطان.

🔶 وأكملت Yang : “نحن كبيولوجيين، دائما ما نسأل لماذا حدث ذلك؟ لقد تمكّنا من رؤية أن الخلايا التائية القاتلة قد زادت من سعتها لتمتص الكرياتين، وغالباً حدث ذلك لسبب ذو فائدة. لذلك قمنا بتصميم تجارب لنحدد ماذا يحدث عندما لا تستطيع هذه الخلايا الحصول على الكرياتين”.

🔷 فمن أجل التحقق من صحة نظريتهم، قاموا بإعطاء نماذج غير مهندسة من الفئران الكرياتين بشكل يومي وبجرعات مناسبة. وذلك عبر الحقن لبعض الفئران وبشكل فموي لفئران أخرى، فوجدوا أن المجموعتين أصبح لها القدرة على كبح نمو سرطانات الجلد والقولون.
وهكذا تم التأكيد على حاجة الخلايا التائية القاتلة للكرياتين حتى تقاتل الخلايا السرطانية بشكل فعّال.

🔶 في التجارب القادمة، الباحثون سوف يحاولون إعادة التجارب على فئران خاصة تم تضمينها بأورام بشرية مطعمة وخلايا مناعية بشرية. حيث بهذه الطريقة سيقدر الباحثون على تحديد الجرعة المناسبة والتوقيت المناسب لإعطاء مكملات الكرياتين للبشر، وأيضا يريدون معرفة إذا كانت الآلية هي نفسها عند البشر.
الباحثون يتوقعون أن النتائج يمكن أن تنطبق أيضا على تشكيلة من السرطانات الأخرى فضلا عن تحسين العلاج المناعي.

ترجمة: علي محمد الحسن
تدقيق: شحادة عيّون
تصميم : ربيع عبارة
نشر :ريم عتيق

🔷 المصدر:
https://www.news-medical.net/news/20191021/Creatine-powers-fight-against-cancer-i