الصيدلة والكيمياء

التوحد

التوحد

ماهو مرض التوحد ؟
مرض التوحد هو مرض فريد و مثير للاهتمام فهو حالة تصيب الأطفال وفي مجتمعنا يكون هؤلاء الأطفال المصابينن بالتوحد محاطين دائما بسحابة من الأساطير و المفاهيم الخاطئة
الأساطير : ك التطعيم أو سوء الأبوة أو سوء التغذية .
أما المفاهيم خاطئة : مفادها أن الأطفال المصابين بالتوحد لا يستطيعون التعلم و لا يرغبون في تكوين صداقات حيث لا يشعرون بالعواطف و هذه الأمور غير صحيحة .
في وقتنا الحاضر يُشار إلى مرض التوحد بمصطلح أخر وهو اضطراب طيف التوحد و يرمز له ب (ASD) .
يجب التأكيد على أنه لا يوجد نوع واحد فقط من مرض التوحد بل هو مجموعة واسعة من الحالات و التي تتميز بصعوبة التفاعل الاجتماعي والتواصل المقترن بأنماط الفكر المقيدة أو المتكررة و السلوك .
_ تم مؤخرا تشخيص متلازمة أسبرجر على أنها ASD .
بعض مؤشرات ASD :
عادة تظهر علامات المرض في سن الثانية أو الثالثة .
كما أنه يمكن تشخيص بعض الحالات في عمر 18 شهرًا .
الأطفال الذكور أكثر عرضة للإصابة من الفتيات بأربع مرات .
هل تعلم أنه منذ توسيع معايير تشخيص مرض التصلب العصبي المتعدد في عام 2013 و حتى الآن و نحن في صدد تشخيص متزايد من الأطفال المصابين بالاضطراب آحادي الطيف و لكن هذا ليس بالأمر السيء حيث أظهرت الأبحاث أن التدخل المبكر يؤدي إلى نتائج إيجابية في وقت لاحق من الحياة .
الآن : لتكن على دراية بأنه لا يوجد شخصان مصابين بـ ASD متشابهان حيث أن كل شخص لديه مجموعة خاصة به من نقاط القوة والتحديات حيث أن لبعضهم قدرة عالية للأداء و يتطلبون القليل من الدعم للعيش بشكل مستقل بينما يحتاج آخرون إلى المساعدة والإشراف على أساس يومي .
لم يعد التركيز على التدخلات والعلاج بقدر المحاولة لجعل هؤلاء الأطفال المصابين بالاضطراب الحاد ASD يبدو ” طبيعياً ” قدر الإمكان ، بدلاً من ذلك فإن التركيز ينصب على المحاولة لفهمهم كأفراد و العمل مع نقاط قوتهم واهتماماتهم في محاولة لمنحهم أفضل فرصة في الحياة بالإضافة إلى دعمهم بتحدياتهم .

ترجمة : لورين الدالي
تدقيق : أنغام الدالي
تصميم : زينب اسماعيل

المصدر :
https://blog.drugs.com/2019/04/unique-and-totally-interesting/