الصيدلة والكيمياء

التلبيس

التلبيس

يمكن وَصف تلبيس الأقراص بأنّها عملية تطبيقُ طلاء صالح للأكل على سطح شكل جرعة دوائية لتحقيق غايات محددة. تُعد هذه العملية إضافيّة في صناعة الأقراص و تسبب زيادة في تكلفة الإنتاج.
✔️ يمكن تطبيق التلبيس على عدّة أصناف من الأشكال الصيدلانية الصلبة مثل: الأقراص، المضغوطات، الحبوب، البلورات و غيرها.
👈🏻وعندما يُطبق محلول التلبيس على مجموعة من الأقراص في وعاء خاص فإنّ سطوح تلك الأقراص سيتم تغطيتها بفلم بوليميريّ لزج.
✔️ وبعدَ ذلك يتم تجفيف الأقراص و في النّهاية سيشكل الفيلم سطحاً جافاً غير لاصق.
✔️ تتضمن تقنيات التلبيس بارمترات عدة تتضمن: ♦نمطُ الإرذاذ،
♦ حجم فوهة المُرذ،
♦و تباعد الفوهة (بالإضافة إلى العديد من البارامترات الأخرى غير المرتبطة بالرذ) و التي يجبُ التحكم فيها جميعاً بدقة من أجل ضمان التوزيع الموحد لمادة التلبيس.
✔️ أهداف التلبيس:
1)تقنيع الرّائحة الكريهة أو اللون أو طعم القرص.
2)إضفاء حماية فيزيائيّة و/أو كيمائيّة للدواء.
3)التحكم بتحرّر المادة من شكل الجرعة الدوائية.
4)لإدخال دواء إضافي يخلق مشاكل عدم توافق.
5)لحماية دواء قابل للتغير بالوسط الحمضي من بيئة المعدة.
6)زيادة القوة الميكانيكيّة لشكل الجرعة الدوائية.
✔️ عملية التلبيس:
من المَرغوب فيه أن يكون سائل التلبيس موحداً و ألا يتكسر تحت الضغط. و بالتالي، تمّ تصميم تقنيات مختلفة لتطبيق سائل التلبيس على سطح الأقراص. بشكل عام يتم رذ محاليل التلبيس على الأقراص غير الملبسة حيث يتم تحريك الأقراص في وعاء أو سرير من السوائل.
🖇أثناء تطبيق المحلول يتم تشكيل طبقة رقيقة تلتصق بكل قرص. ثم يتبخر الجزء السائل من محلول التلبيس بتمرير الهواء فوق سطح الأحواض. يمكن تشكيل طبقة التلبيس إما عن طريق تطبيق واحد أو يمكن تطويره في طبقات من خلال استخدام دورات رذ متعددة. غالبا ما يتم استخدام أحواض التلبيس الدوّارة في صناعة المستحضرات الصيدلانية.
✔️ التلبيس السكريّ:
تطوّر تلبيس الأقراص في الأصل من استخدام السّكر لتقنيع الطعم و تأمين مظهر جذاب للشكل الدوائي. و هذه العملية تتألف من عدة خطوات:👇🏻
🖇الختم : يتم تطبيق طبقة على القرص مانعة لتسرّب الرطوبة إلى اللّب.
🖇 تلبيس أولي (فرعي): تتم هذه الخطوة لتقريب الحواف و زيادة وزن القرص.
🖇 التلبيس بالشراب (السكري) : يتم تغطية العيوب في سطح الأقراص و يتم تحقيق الحجم المحدد مسبقا. هذه الخطوة تتطلب أقصى مهارة.
🖇 التلوين: يعطي القرص لونه النهائي.
🖇التلميع : يتم تطبيق الشمع المسحوق (شمع النحل أو خرنوبا) لتوفير اللمعان المطلوب.
✔️ التلبيس بالفيلم:
نظرا لأنّ عملية التلبيس السكريّ تستغرق وقتاً طويلاً و تعتمد على مهارات مشغل التلبيس ، فقد تمّ استبدال هذه التقنيّة بتكنولوجيا التلبيس بالفيلم.
🖇تشتمل العملية على رذ محلول من البوليمير و الأصباغ و الملدنات على سرير لوحي دوار لتشكيل فيلم رقيق و موحد على سطح الأقراص.
🖇يعتمد اختيار البوليمير بشكل أساسي على الموقع المرغوب فيه لإطلاق الدواء (معدة/ أمعاء) او على معدل الإطلاق المطلوب.
🖇 بعض بوليميرات التلبيس غير المعوية مثل HPMC أو هدروكسي بروبيل ميتيل سيللوز ، EC إيتيل سيللوز ، MHEC ميتيل هيدروكسي إيتيل السيللوز ، بوفيدون .
🖇 في حين أنْ بوليميرات التلبيس المعويْة شائعة الاستخدام هي بوليميرات السيللوز أسيتات فتالات ، بوليمرات أكريلات ( Eudragit L & Eduragit E) .
🖇 يجب أن تمتلك مادة التلبيس بالفيلم الخصائص التالية:
1) قابلة للذوبان في المذيبات المختارة.
2) يجب أن تنتج طبقة أنيقة.
3) يجب أن تكون مُستقرة في وجود الحرارة أو الضوء أو الرطوبة.
4) يجب ألّا تمتلك لونا أو طعماً أو رائحة كريهة.
5) غير سامة و خاملة دوائياً.
6) مُتوافقة مع إضافات الطلاء.

ترجمة :حلا عبدالله عبود
تدقيق : آلاء شحادة
تصميم : زينب اسماعيل

المصدر: http://www.rroij.com/open-access/techniques-of-tablet-coating-concepts-and-advancements-a-comprehensive-review.php?aid=34923