الصيدلة والكيمياء

الاضطرابات الهضمية حساسية الغلوتين

الاضطرابات الهضمية
حساسية الغلوتين

“هل فكرت يوماً بأن قطعة صغيرة من الخبز يمكنها إلحاق الضرر بأحدهم؟؟؟”
-ماذا تعرف عن الاضطرابات الهضمية (حساسية الغلوتين)؟
♧هو مرض مناعيّ لا يستطيع الناس المصابين به تناول الغلوتين لأنه سيضر بأمعائهم الدقيقة حيث أنه عند تناول الأطعمة الحاوية على الغلوتين مثل قطعة خبز صغيرة أو “المنتجات الأخرى الحاوية على دقيق القمح” فإن جهاز المناعة يستجيب بتلف الأمعاء (أي أنه يعتبره كجسم غريب ويقوم بمقاومته)
-إذاً..ماهو الغلوتين؟؟؟
-هو بروتين موجود بالقمح والشعير وقد يتواجد أيضاً في منتجات الفيتامينات والمكملات الغذائية ومعاجين الأسنان ومنتجات الشعر والبشرة وهو مرض وراثي تختلف أعراضه من شخصٍ لآخر
الأعراض:
قد يعاني الشخص المصاب من عرض واحد أو أكثر وقد لا تظهر أي أعراض!!
أكثر الأعراض شيوعاً:
■الإسهال المزمن
■الانتفاخ او الشعور بالامتلاء في البطن
■الإمساك
■غثيان وقيء
■براز شاحب دهني
الأسباب:
تشير الأبحاث إلى أن هذا المرض يحدث فقط عند الأشخاص الذين لديهم جينات معينة وتزداد فرص الإصابة به عندما تحدث تغيرات في جينات الشخص.
التشخيص:
يتم تشخيص هذا المرض بواسطة خزعة من المنظار.
العلاج:
للأسف الشديد أن المصابين بهذا المرض يجب عليهم الالتزام بحمية فهو مرض مزمن من المناعة الذاتية مما يعني أنه لا يمكن التخلص منه ولا يوجد علاج نهائي له والحل الوحيد: هو الالتزام بنظام غذائي صارم خالٍ من الغلوتين فهذا النظام يشفي من ضمور الزغابات في الأمعاء الدقيقة مما يؤدي إلى زوال هذه الأعراض.
▪ماذا يجب أن آكل إذا كان لدي مرض الاضطرابات الهضمية؟
الأطعمة مثل اللحوم والأسماك والفواكه والخضروات والأرز والبطاطس بدون إضافات أو توابل لا تحتوي على الغلوتين وهي جزء من نظام غذائي متوازن.
 يمكنك تناول أنواع الخبز والمعكرونة وغيرها من الأطعمة الخالية من الغلوتين التي يسهل العثور عليها الآن في المتاجر والمطاعم وشركات الأطعمة الخاصة. 
يمكنك أيضاً تناول البطاطس أو الأرز أو فول الصويا أو الحنطة السوداء أو دقيق الفول بدلاً من دقيق القمح.
في الماضي ، كان ينصح الأطباء وأخصائيوا التغذية بعدم تناول الشوفان إذا كنت تعاني من مرض الاضطرابات الهضمية. 
تشير الدلائل إلى أن معظم الأشخاص المصابين بالمرض يمكنهم تناول كميات معتدلة من الشوفان بأمان ، طالما أنهم لم يتناولوه مع غلوتين القمح أثناء المعالجة.
في النهاية لابدّ من التزام حمية منتظمة لتفادي هذه الأعراض التي تؤثر على الصحة بشكل عام
*بعد قرائتك لهذا المقال لا تنسى أن تشكر الله على نعمة الصحة والعافية وأن ماتتناوله أنت بسهولة واعتيادية هو أمر صعب على أشخاص آخرين.

ترجمة: أسماء الريحاوي
تدقيق: روان مراد الأشقر
تصميم: أحمد ديب

المصدر:
https://medlineplus.gov/celiacdisease.html