الصيدلة والكيمياء

ارتباط استخدام ARBs بزيادة خطر الانتحار

ارتباط استخدام ARBs بزيادة خطر الانتحار

📌 تمّ ربطُ استخدامِ حاصراتِ مستقبلاتِ أنجيوتنسين (ARBs) ، والتي تُستخدم على نطاقٍ واسعٍ لعلاجِ ارتفاعِ ضغطِ الدم وفشلِ القلب وأمراضِ الكِلى المزمنة والسكّري ، بزيادة خطر الانتحار في بحثٍ جديدٍ. ومع ذلك ، فإن كبار أطباء القلب يشكّكون بذلك.
📉 في هذهِ الدراسة، وجدنا أن المرضى الذين يتناولون ARBs كانوا أكثرَ عرضةً للوفاةِ والانتحارِ من المرضى المماثلين الذين يتناولون مثبطات ACE (ACEIs) . وهذا يعني أنّه مقابل كلّ 100 حالةِ انتحارٍ في أي من السكّان الذين يتناولون ACEIs ، كان هناك 163 حالة انتحار عند نفس السكّان الذين يتناولون ARBs.
🔻نُشرتِ الدراسةُ ، التي دعَمتْها وزارة الصحّة في أونتاريو ومعهد علوم التقييم السريري ، على الإنترنت في 16 أكتوبر في JAMA Network Open.
“لقد بحثنا في الآليّاتِ الممكنةِ لهذهِ الملاحظةِ ووجدنا أنّ ARBs قد تزيدُ مستوياتِ أنجيوتنسين II في الدماغ أكثرَ من ACEIs ، والمرضى الذين يعانون من مستوياتٍ أعلى من أنجيوتنسين II في الدماغ كانوا أكثرَ عرضةً للإصابةِ باضطراباتِ المزاجِ”.
أقرّ الباحثون بأنّه على الرغمِ من الحاجةِ إلى التحقّقِ من صحّةِ النتائجِ ، “فإنّ معظمَ الأطبّاءِ يقولون إنّ ACEIs و ARBs قابلة للتبادلِ – لديهم تأثيراتٌ متشابهةٌ للغاية على القلبِ والأوعية الدمويّة- لذا ⬅️ لماذا لا نأخذ جانبَ الحذر ونستخدم مثبّط ACE بدلاً من ARB إذا أمكنَ ، لا سيّما إذا كان لدى المريض تاريخاً من مشاكلِ الصحّةِ العقليّةِ؟ “

📌 ارتفاعُ خطرِ الانتحارِ :
تمّ تعريفُ مرضى هذه الحالاتِ على أنّهم أشخاصٌ ماتوا بالانتحار خلال 100 يومٍ من تلقّيهم وصفةً طبّيةً لمرض ACEI أو ARB ، باستثناءِ الأفرادِ الذين تلقَّوا العقاقيرَ من كلا الفئتين خلال نفسِ الفترةِ.
▪️خلالَ فترةِ الدراسةِ التي استمرّت 18 عامًا ، تمّت مطابقةُ 964 من مرضى هذه الحالات مع 3856 شخصًا من أفرادِ التحكّم. كان معظمُ مرضى الحالات من الرجالِ (80٪) ، وكان متوسّطُ العمر 76 عامًا.
كما هو متوقَّع ، كان هؤلاء المرضى أكثرَ عرضةً من الأشخاص الخاضعين للسيطرةِ لديهم تاريخٌ من تعاطي الكحول ، واضطراباتِ القلقِ أو النومِ ، والذهانِ ، والإثارةِ والاضطراباتِ ذات الصّلةِ ، والاضطرابِ العاطفيّ ، وغيرها من حالات الصحّة العقلية.
▪️الأكثرُ استخداماً من ACEIs كان راميبريل (38.8 ٪) وإينابريل (15.0 ٪). وكانت ARBs الأكثرَ استخدامًا هي valsartan (16.7٪) ، telmisartan (16.7٪) ، و candesartan (16.7٪).

🔻”تشيرُ النتائجُ التي توصّلنا إليها إلى احتمالِ زيادةِ خطرِ الانتحارِ المرتبطِ بالعديدِ من مثبّطات الإنزيم المحوّل للأنجيوتنسين بين البالغين الذين تتراوحُ أعمارهم بين 66 عامًا فما فوق. نظرًا لارتفاعِ معدّل استخدامِهم ، وشدّةِ النتيجة ، والفعاليّةِ المماثلةِ لفئاتِ الأدويةِ هذهِ في علاجِ نفسِ الظروفِ ، قد يفضّلُ الأطبّاءُ مثبّطاتِ الإنزيمِ المحوّلِ للأنجيوتنسين على ARBs حيثما كان ذلك ممكنًا ”
🔻”في دراساتِ مراقبةِ الحالاتِ ، قد تكونُ هناك اختلافات سريرية في مثبّطات ARBs مقابل ACEI الموصوفة والتي قد يصعبُ التأكّد منها ، مثل الاختلافات في حالات الصحّةِ العقليّةِ والأدويةِ الأخرى التي يمكن أن تؤثّر على الحالةِ المزاجيّةِ والأمراضِ المصاحبةِ للأمراضِ الأخرى التي يصعبُ التعاملَ معها ،مثل قصور القلب ، ومرض الانسداد الرئوي المزمن ، والاضطرابات العصبية”.
▪️لذا لا يقترح أن كلّ شخص قد تمّ تحويله من ARB إلى مثبطات ACE على أساس هذه النتائج. لكن هذه البيانات يجب أن تعطينا شيئًا للتفكير فيه ، وإذا كان لدى المريض سجلّاً من مشكلاتِ الصحّةِ العقليّةِ ، فهذا من شأنهِ أن يجعلَ الطبيبَ يميلُ إلى وصفِ مثبّطاتِ الإنزيمِ المحوّلِ للأنجيوتنسين بدلاً من ARBs.         

ترجمة: روان مراد الأشقر.
تصميم: زينب اسماعيل.
تدقيق: عبير المرتيني.

المصدر: https://www.medscape.com/viewarticle/920059?src=android&devicetype=android&osversion=6.0&appversion=6.4.2&&src=medscapeapp-android&ref=share